علّقت الملكة الأردنية رانيا العبد الله على الجريمة البشعة التي وقعت في محافظة الزرقاء الأردنية، وذلك بعد خطف أشخاص لطفل يبلغ من العمر 16 عاماً على خلفية ثأر، ورميه لاحقا في الشارع بعد أن قطعوا يديه وفقأوا عينيه.
وكتبت الملكة عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي :"كيف نعيد لك ما إنتزعه المجرمون، وكيف نلملم أشلاء قلب أمك وذويك؟ كيف نحمي أبناءنا من عنف وقسوة من استضعف الخلق دون رادع ولا وازع؟جريمة قبيحة بكل تفاصيلها...قلوبنا معك، فأنت ابن كل بيت أردني! وأضم صوتي الى الأصوات التي تنادي بأشد العقوبات لمرتكبيها".
وكانت أحدثت هذه الجريمة موجة غضب واسعة عبر مواقع التواصل، وأعرب عدد كبير من المتابعين عن إستيائهم مما حصل، كان من بينهم الفنانة الأردنية ​ديانا كرزون​ والإعلامية الأردنية ​علا الفارس​.