تسابق الدراما المشتركة الأعمال الدرامية المختلفة، خصوصاً بعدما أصبحت محط أنظار المنصات الإلكترونية لعرض المسلسلات. منذ سنوات والدراما المشتركة تراهن عليها ​شركات الإنتاج​ اللبنانية، ويبدو أنها كسبت الرهان، وإستطاعت أن تجذب ملايين المشاهدين من لبنان والدول العربية والعالم، لكن يبدو أن هناك ​مسلسلات تركية​ بدأت تقتبس من ​الدراما اللبنانية​، متأثرة بالإخراج والأبطال والمحتوى. السؤال الذي يطرح نفسه هل الأمر مجرد توارد أفكار؟ أم أن الشركات التركية بدأت بتقليد الدراما اللبنانية؟

فبعدما عُرضت أولى حلقات المسلسل التركي "​Yeni Hayat​" أو "​حياة جديدة​" إنتاج عام 2020، من بطولة الممثل التركي ​سيركان شاي أوغلو​ والممثلة التركية ​ميليسا أصلي​، إخراج ​باشاك سويزال​ و​جيم أوزودورو​، ومن تأليف الثلاثي ​إليف عثمان​ و​سردار سويدان​ و​دينيز بويوكيرلي​، فوجئ المتابعون عبر مواقع التواصل الإجتماعي بتشابه في الحوارات والإخراج مع مسلسل "​خمسة ونص​" إنتاج ​شركة صبّاح​ إخوان الذي عرض في ​شهر رمضان​ 2019 على شاشة MBC وشاشة MTV، من بطولة الممثلة اللبنانية ​نادين نسيب نجيم​ والممثلين السوريين ​قصي خولي​ و​معتصم النهار​، من تأليف ​إيمان سعيد​ وإخراج ​فيليب أسمر​، ولا يزال يعرض على منصة "​Shahid​" الإلكترونية، بالإضافة إلى الشبه الواضح بين بطلة "حياة جديدة" ميليسا أصلي وبطلة "خمسة ونص" نادين نسيب نجيم، وإعتمادها اللوكات نفسها من ناحية الماكياج وتسريحات الشعر والملابس، إذ لاحظنا من خلال متابعة ميليسا عبر إنستغرام أنه لم يسبق لها أن إعتمدت هذه الإطلالات في حياتها اليومية.

بين "حياة جديدة" و"خمسة ونص"
إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو تضمن مشاهد من المسلسلين، وبرزت فيه نقاط التشابه بين العملين. وبدورها علقت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم على الفيديو قائلةً: "أوف واو شو حلو، بس تقريباً نفس المشاهد والحوارات".
على الرغم من أن المسلسلين مقتبسان من المسلسل البريطاني "​بودي غارد​" الذي يعرض على منصة "Netflix"، إلا أن النسخة التركية إقتبست من النسختين الأصلية واللبنانية، متأثرة بإخراج النسخة الثانية لفيليب أسمر، وبالسيناريو لإيمان سعيد وبإختيار الممثلين، وبلوكات نادين نسيب نجيم في العمل، إذ يبدو أن إختيار الممثلة التركية جاء تأثراً بملامح نجيم وطريقة معالجتها للشخصية، في حين أن البطلة في النسخة الأصلية بعيدة كل البعد عن البطلتين.

قصة "حياة جديدة "Yeni Hayat"
في النسخة التركية تبدأ أحداث المسلسل حول شاب يدعى "آدم" منفصل عن القوات الخاصة، فُتحت له أبواب لحياة جديدة من خلال تكوين عائلة صغيرة مع زوجته "نيفين" وإبنتهما الصغيرة "ايجه"، إذ يبدأ كحارس شخصي لـ إمرأة تدعى "​ياسمين​" وهي زوجة " ​تيمور​" رجل أعمال ثري جداً ولديه سلطة قوية.
آدم وياسمين ينتميان إلى عالمين مختلفين، تتحول علاقتهما من كره إلى ​قصة حب​ مستحيلة، لأن تواجدهما معاً سيدمرّ عائلتيهما.

قصة "خمس ونص"
تدور قصة المسلسل حول رجل غني عاشق للسلطة يدعى "غمار الغانم" ينتمي الى عائلة سياسية لبنانية، يؤدي دوره الممثل السوري قصي خولي، الذي يتزوج من طبيبة متخصصة بالأمراض السرطانية "نادين نجيم" بعد قصة حب مفتعلة من جانب والده، وحين يتزوجان يتولى معتصم النهار مهمة متابعتها كحارس شخصي، إلا أنها تقع لاحقاً في حبه بعدما أنقذ حياتها عدّة مرات وأظهر إهتمامه بها.

بعض المسلسلات اللبنانية تمّ إقتباسها من دراما أجنبية أو تركية، وعلى الرغم من ذلك حققت نجاحاً كبيراً في لبنان والدول العربية، لكن أن تقتبس الدراما التركية من مسلسل مشترك وإنتاج لبناني، فهذه خطوة نعتبرها إيجابية. فهنيئاً لشركة "صبّاح إخوان" التي رفعت مستوى الدراما، وجعلتها تؤثر في كل مشاهد، وللنجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم التي أصبحت ملهمة للعديد من الممثلات، وهنيئاً لنا لأن الدراما اللبنانية المشتركة أصبحت تجذب أنظار العالم، بدءاً من الشخصيات، مروراً بالإخراج ووصولاً إلى السيناريو والمحتوى.