تعتبر الساحة الفنية ساحة مليئة بالمنافسة والتحدي، ونقصد هنا المنافسة الشريفة طبعاً بين الفنانين، إذ يسعى كل فنان إلى تقديم الأفضل والأجمل للجمهور، محاولاً التربع على عرش هذه الساحة بأغنياته وأعماله المصورة.
ويعتبر الموسم الصيفي أحد أبرز المواسم التي تشهد منافسة قوية بين الفنانين، لما يحمله هذا الموسم من أجواء الفرح والسهر والنشاطات، فيسعى كل فنان إلى إطلاق أغنية تتناسب مع هذه الأجواء.
والموسم الصيفي لهذا العام، كان مليئاً بالأعمال الضاربة، أو بالـSummer Hits كما يطلق عليها، والتي حققت إنتشاراً واسعاً ونسبة مشاهدات عالية على "يوتيوب" ومواقع التواصل الإجتماعي، تزامن عرض معظمها مع بعضها البعض، حتى شهدنا حرباً لملايين المشاهدات بين الفنانين، لما أصبح لهذا الأمر من أهمية كبيرة بالنسبة للفنان الذي يتباهى بتحقيق أغنيته أرقام مشاهدات عالية.
ونحن لسنا هنا في صدد تقييم ما هي الأغنية الـHit أكثر من غيرها، بل سنترك لكم التعليق والإختيار، ولكننا طبعاً وككل الجمهور، لاحظنا الضجة الكبيرة التي أحدثتها أولاً أغنية "​بالبنط العريض​" للفنان الإماراتي ​حسين الجسمي​، والتي تخطى عدد مشاهديها الـ192 مليون، هي أغنية أحدثت حالة فنية خاصة، وضجة كبيرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إذ تداولها عدد كبير من المتابعين عبر فيديوهات طريفة جعلت منها إحدى أغنيات الموسم من دون منازع.
أغنية "​أماكن السهر​" للفنان المصري ​عمرو دياب​، التي تخطت الـ18 مليون مشاهدة، والتي كان للكليب الخاص بها وقع مميز على الجمهور ساعد في نجاحها، من خلال مشاركة حبيبة دياب الممثلة المصرية دينا الشربيني له بطولة العمل.
أغنية "​يا حبيبي​" التي جمعت الفنان المصري ​محمد رمضان​ بالنجم العالمي ​ميتر جيمس​، والتي تخطى عدد مشاهديها الـ28 مليون، كانت أيضاً من الأغنيات الضاربة خلال الموسم الصيفي، وكان أبرز مقومات نجاحها الحالة الفنية التي يشكلها رمضان بحدّ ذاته، إضافة إلى تعاونه مع جيمس، الأمر الذي حقق إنتشاراً إضافياً لها.
أغنية "​إختراع​"، التي جمعت الفنان المصري ​تامر حسني​ والفنان المصري ​محمود العسيلي​، والتي تخطى عدد مشاهديها الـ23 مليون.
أغنية "​عدى الكلام​" للفنان المغربي ​سعد لمجرد​، التي تخطت الـ79 مليون مشاهدة، والأمر ليس بجديد على لمجرد، لناحية إختياره للأعمال الفنية الفريدة والضاربة، وهذه المرة كانت باللهجة المصرية الأكثر رواجاً وإنتشاراً، فجاء إختياره موفقاً وناجحاً.
هي فعلاً كانت حرب ملايين وهيتات بين أبرز نجوم الساحة الفنية العربية، بأغنيات جميلة ناسبت الأجواء الصيفية وتستحق النجاح، ويبقى الجمهور الرابح الأكبر.