أن تتحدّث عن الممثل ال​لبنان​ي الكوميدي ​ماريو باسيل​ وشخصية "​ماريوكا​" فمن الطبيعي أن تضحك وتسخر من الواقع الذي نعيشه في آن، أما أن تتحدّث مع ماريو باسيل شخصياً، فلن يمرّ الكلام مرور الكرام من دون نكات ومزاح وضحك، ونحن حرصنا على أن ندونه في هذه المقابلة، علّها تزرع البسمة في وسط الضباب الذي نعيشه.

ما الذي أعادك من ​موسكو​ إلى لبنان؟
تحمست للعودة عندما فتح البلد من جديد وإنخفضت الإصابات بفيروس كورونا، على أن أحضّر لمجيء عائلتي إلى لبنان في شهر آب/أغسطس الماضي، وفي كل مرة أحضر مشروعاً "بتخرب الدني"، كنت أعمل على برنامج "الرقص مع النجوم Dancing with the Stars"، حضّرت له كثيراً، كما حضّرت عرضاً مسرحياً مع الممثلة اللبنانية ​رولا شامية​ تطلب منا العمل لأكثر من ستة أشهر، ولكن حصلت الثورة "طار Show وطار Danciiing"، وبدأت بتقديم عروض تمثيلية في لبنان ودبي وأبو ظبي وقطر وأفريقيا و​فرنسا​ وأميركا و"إجت الكورونا".
وكنت حضّرت سابقاً مع الموسيقي وليد عبد المسيح والممثل ​شادي مارون​ سهرة تجمع بين الكوميديا والأغاني، وكان من المقرر أن يكون العرض متنقلاً بين الأماكن التي يحبون فيها السهر والضحك، لكن وقع إنفجار مرفأ بيروت، وبعدها أُقفل البلد بسبب إنتشار فيروس كورونا.

هل تفكر بالهجرة؟
لا، لن أهاجر، قد أذهب مع عائلتي إلى موسكو، ولكن لن أترك لبنان.

العديد من الفنانين لجأوا إلى إحياء الحفلات أون لاين، هل فكرتم بعروض مسرحية بهذه الطريقة؟
أصوّر شخصية "ماريوكا" مقاطع فيديو وأنشرها على حسابي الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ولدي فريق عمل، ونحن نحاول أن نقدّم عملاً كوميدياً مضحكاً وهادفاً يساعدني فيه شادي مارون، ​شربل اسكندر​ و​سلام الزعتري​، كما نفكر في موضوع الأون لاين، ولكني لا أحب أن أظهر Live.

هل يحتاج الممثل الكوميدي إلى جمهور حاضر أمامه ليعرف ردود أفعالهم على عمله؟
لا، أنا أحضر للدور على المسرح وأحفظه، وأجري التمارين اللازمة، أما بالنسبة للأون لاين فأعتبر أنني أستطيع أن أقدم "ماريوكا" بشكل أفضل، بالإضافة إلى أنه في الأون لاين تفكر أيضاً في المردود المادي، فلا أريد أن أعمل من دون الحصول على مردود "بدنا نعيش".

ما مشكلة "ماريوكا" اليوم؟
مشكلة "ماريوكا" اليوم هي أنها، عدا عن جميع الكوارث، تعاني من "المينوبوز"، أقدم هذه الشخصية منذ بداية comedy night عام 2003.
أما أموالها التي جمعتها من عرق (جبينها)، فسرقها البنك، ولا تعلم كيف ستكمل حياتها، ومشكلتها أن الزبون الإيراني لا يدفع مثل الزبون السعودي، وهي تناشد الخليجيين ليعودوا الى لبنان. إن عملها من الرفاهيات، والآن لم يعد هناك رفاهيات، لجأت إلى الزراعة، وتنتقل من الزبائن المتمولين والزبائن العرب، إلى "الشغيلة"، أي العمال المزارعين لمساعدتها في الزراعة مجاناً، ولا تزال حائرة، خصوصاً أنه لم يعد بإمكانها أن تتدلّع على أحد، فإخترعوا لها Social Distancing لكنّها معتادة على Social Sextancing.
كما أعجبتها فكرة إرتداء القفازات، لكن ليس النوع الطبي منها، بل التي تستعمل للضرب على مؤخرتها وللتعذيب.
أحاول أن ألطف الأجواء بهذه النكات وسط المشاكل التي نعيشها، ففي الحقيقة أحد أنواع الكوميديا هو أن تأخذ التراجيديا وتبالغ فيها حتى تصبح ضمن الكوميديا.

  • أي مدى هذا النوع من الكوميديا يلهي المشاهد عن المشكلة الأساسية؟
    على العكس، ما تتحدث عنه "ماريوكا" هو الوضع الحالي و"تضحك على نفسها"، وهذا الأمر يخزنه المتلقي ويرسخ الحقيقة في اللاوعي لديه، ويرفه عن نفسه في الوقت نفسه.
    أنا لست مع التجريح في الكوميديا، وأركز على الرسالة الأساسية كي تصل الى المتلقي من دون تنمّر على شخص معين. بالإضافة الى ذلك، كنت أول من شجع على الثورة، إذ قلت حينها :"ما بدنا سلاح بدنا شلاح"، ويجب على الإنسان البحث عن السعادة وأن يستمتع بحياته تماماً كما أفعل الآن على البحر. ونصيحتي هي أن تعيش اللحظة بعيداً عن التوتر، وأن تستمتع بالطبيعة والشمس بعيداً عن التلوث وإنتظار الفرج الذي لن يأتي.

هل تطمح لحقيبة وزارية؟
ماريوكا تجلب السعادة، إذاً ستختار وزارة السعادة.

توجهت إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال ​حسان دياب​ برسالة من "ماريوكا"، ألا يتواصل السياسيون معك حين تتعرض لهم؟
أنا أحاول عدم التجريح بأحد، ولا أعتقد أنه سيردّ على رسالتي، فأنا لا أتوجه إلى شخصه بالتحديد، بل إلى الفئة التي يمثلها.

"ماريوكا" خاضت تجربة الزراعة، كيف تصف أنت هذه التجربة؟
"يحاولون تقويم المقتاية"، منذ صغري كان والدي يعمل في الأرض ويحبها، وفي منطقة فاريا حيث أعيش أهتم بالحديقة وأتناول طعاماً صحياً وكلنا مع الزراعة، من ليس معها؟

قد يعود السبب لأنك تربيت في جو يحب الزراعة، لكن لمن ليس لديه فكرة عن الموضوع، هل الزراعة هي الحل؟
نحن مع الفكرة، لكن ليس لينهض عليها البلد. الزراعة ليست الحل كي تعود الحياة الى ما كانت عليه، رغم أن الحياة في السابق لم تكن على ما يرام. قبل ثلاثة أشهر كنت في موسكو وشاهدت البلد الحقيقي، وكيف يكون الرئيس محباً لشعبه، وماذا يفعل من أجلهم، وهو مختلف تماماً عما يحصل معنا هنا.
في موسكو كل شيء مؤمن، لديهم كهرباء وماء وطرقات وغيرها .. حصل معي موقف شاهدت فيه عملية تزفيت لإحدى الطرقات، فسألت والد زوجتي هل لديكم إنتخابات قريباً؟ لماذا تزفتون الطرقات؟ فعلاً الروس يخدمون بلدهم من دون مقابل، والفساد موجود في كل مكان، والحل ليس فقط في إلغائه، بل بالدبلوماسية والعلاقات والإنفتاح على دول الخليج لضمان عودة رعاياهم الى لبنان.

قلدت المخرجة ​نادين لبكي​ بشخصية "ماريوكا" وإستعنت بأغنيتها، لماذا لا تتعاونان معاً؟
في عام 2002 شاركنا معاً في مسرحية عرضت في برودواي، وأعرفها شخصياً، لكننا لم نلتقِ بعدها، وهي صديقة عزيزة، وفنانة موهوبة، ولم نتحدث عن تعاون بيننا في المستقبل.

كيف تنتج هذه الأعمال والأغنيات؟ وفي أية حالة تكتب هذه المقاطع؟ خصوصاً أن القصص الكوميدية صعبة وكتابتها وليست سهلة.
تخطر في بالي دائماً الأفكار الأساسية حول موضوع معيّن، لكن من أجل تصميمها وكتابتها ينبغي أن نكون مجموعة، فنتحدث أنا وسلام زعتري بالموضوع ونناقشه، ولدي فريق عملي شربل سمعان وشادي مارون، ونصنع النكات، إذ يصعب عليك إبتكار نكتة وأنت بمفردك.

تضامنت مع زميلك ​ميشال أبو سليمان​، وتحدثت عن الذين يأكلون من النفايات، فإلى أي مدى نحن نتجه إلى هذه الحالة المأساوية؟
حين أجلس مع أشخاص متمولين وأناس مفكرين أشعر بالخوف حين أعلم إلى أين سيتجه البلد، ونحاول تحذير الناس عن هذا الواقع، وفي مسرحي تحدثت عن هذا الموضوع منذ 20 عاماً، والآن وصلنا إليه، لكن الناس يحبون فقط "طق الحنك" و"ماريوكا"، فقرّرت هذه المرّة أن أقدّم الرسالة من خلال "ماريوكا"، وفي الوقت نفسه أحاول الترفيه عن الناس.

كنت تحضر عرضاً مع الممثلة رولا شامية، هل لا تزالان على تواصل؟
نعم، تقابلنا منذ فترة قصيرة، وحضرنا معاً Show عن الزواج، ولكن للأسف لم نستطع عرضه بسبب إنتشار فيروس كورونا.

ما هي الرسالة التي توجهها لمتابعيك ومحبيك؟
أعتقد أنهم يريدوننا أن نيأس، ولكن لا يجب أن نشعر باليأس رغم الظروف، ويجب أن نحاول بكل قوتنا أن نحافظ على ما نملكه، ونتعاون معاً لنستعيد دور لبنان في ​الشرق الأوسط​. أصبحنا اليوم نتمنى أن نصبح 5 % من ما وصلت إليه دبي، وذلك بعدما كان طمح ​الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم​ سابقاً إلى أن تصبح إمارة دبي كبيروت. هم وصلوا الآن الى المريخ، وتابع ممازحاً "لقد إلتقيت بهم في طريق عودتي من موسكو الى ​العصر الحجري​ أو جهنّم، وسلّمت علين قلتلن Hi وعدت إلى لبنان".