بسمة وهبة​ إعلامية مصرية من مواليد 22 حزيران/يونيو عام 1972، عرفت بتقديمها برنامج "قبل أن تُحاسبوا"على قناة إقرأ، قبل أن تعتزل لفترة وتعود بحلة جديدة، وتخلع ​الحجاب​ الذي عرفها به الجمهور.
مرت بالعديد من المراحل والتقلبات بحياتها، وعاشت ظروفاً صعبة جداً، وصولاً الى إصابتها بأمراض خطيرة.


بداياتها
في بداية مسيرتها قدّمت بسمة وهبة برنامج "قبل أن تُحاسبوا" على قناة "إقرأ"، وحتى أن الفنانات والممثلات المعتزلات لجأن إليها، فوقفت الى جانبهن في أزماتهن المادية والنفسية.
كما تناولت العديد من المواضيع المهمة في حلقات برنامجها، منها عن الإنس والجان والشذوذ الجنسي، وكانت من أقوى حلقاتها الدينية عن شرح آية "وما ملكت أيمانكم"، وفي ذلك الوقت كانت محجبّة.

خلع الحجاب
غابت بسمة وهبة عن الشاشة لفترة، قبل أن تعود في برنامج "اللعب مع الكبار"، من دون حجاب وبشعر أشقر وماكياج قوي، لكن وقتها لم يحصل على النجاح المطلوب، مع أنها إستقبلت نجوماً معروفين، ومنهم ​إليسا​ ويسرا و​محمد هنيدي​ و​وردة الجزائرية​.

حياتها العاطفية
تزوّجت بسمة وهبة لأول مرة من رجل الأعمال السعودي أسامة السيد، وأنجبت منه ولديها عبد الرحمن وعبد العزيز، وعاشت معه حياة رفاهية في البداية، قبل أن تتغير الأحوال وتبدأ الخلافات بينهما، وبعدها الطلاق في عام 2010. وتبيّن بعد ذلك أن سبب خلافهما، الذي أوصلهما الى الطلاق، هو خلعها الحجاب.
حسب بعض الصحف كانت ترى بسمة أن الحجاب يظهرها وكأنها أكبر سناً، وبعد فترة من خلعها له خضعت للريجيم وخسرت الكثير من وزنها، وأعلنت زواجها من ضابط الشرطة علاء عابد، لكنهما تطلقا لأن إبنها عبد الرحمن لم يتقبل أن تعيش أمه مع رجل آخر، وقرر الهروب من المنزل ولم يعد قبل أن وزعت منشوراً صحفياً أكدت فيه إنفصالها عن زوجها، قبل أن تعود اليه بعد فترة، الى أن تم الإنفصال التام في عام 2014.

الاجهاض
خضعت بسمة وهبة لعملية إجهاض، وبقيت في غرفة العمليات حوالى 6 ساعات نظراً لصعوبة حالتها الصحية، بعد فقدانها جنينها في الشهر الثالث من الحمل. هذا الامر أثّر عليها، ومرّت بفترة صعبة بعد ذلك.



العودة الى الشاشة
غابت بسمة وهبة عن الإعلام لفترة، وعادت مجدداً من خلال برنامج "بـ100 راجل"، الذي إستضافت فيه نماذج لنساء ناجحات، إستطعن التغلب على ظروفهن الصعبة، كما قدّمت بعض البرامج التي لاقت نجاحاً كبيراً.



إصابتها ب​السرطان​ ومرض نادر
أُصيبت بسمة وهبة بعد عودتها وتحقيقها النجاح ببرامجها الجديدة بمرض السرطان، وأُجريت لها عملية إستئصال للورم الخبيث وتلقت العلاج الكيميائي في لندن، وكتبت وقتها في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "راسلوني دايماً بنبسط أوي من رسايلكم وبتأثر فيا جدا أوقات بقراها واضحك، وأوقات ابكي لان عمري ما غبت عن مصر أد كده، والغربة هنا صعبة ولندن من البلاد اللي جوها كئيب، نفسي الأيام تعدي وربي يكرمني بالشفاء وآجي على رمضان وأشوفكم وأصوم وافطر واصلي وادعي في الشهر الكريم، واتسحر فول وآكل قطايف واعمل برنامج في رمضان رغم أن شكلي أتغير وعجزت واوحشيت وشعري وقع وجلدي باظ...و......لكن يا اغلبه يا يغلبني ابن اللذين اللعين ده، إن شاء الله حبقى كويسه واشتغل وانجح وأدوسه بس المساعدة من ربي الرحمن الرحيم".
تغلّبت على السرطان، لكن في عام 2020 أعلنت بسمة وهبة إصابتها بمرض نادر، لم تكشف تفاصيله وظهرت بأحدث ظهور لها بجسم ضعيف جداً، وبدا واضحاً للمتابعين خسارتها الكبيرة للوزن.
وكانت تعرضت بسمة وهبة للكثير من الإنتقادات بعد إعلانها سفرها للخارج من أجل العلاج، ولم تختر العلاج في بلدها مصر، وردت حينها أن الحالة المرضية التي تعاني منها لا توجد كثيراً في مصر، وليس هناك من تخصص بها، ولهذا إضطرت للجوء إلى السفر.

ما قصتها مع صاحب عربة الفول؟
قبل سنوات إتهمها شخص يدعى أحمد عبد الله، صاحب عربة فول، بأنها وزوجها عضو مجلس الشعب علاء عابد أرسلا له أشخاصاً يطلبون منه ترك منطقة الدقي، التي يسترزق فيها، لكن بسمة دافعت عن نفسها وقتها وأكدت أن صاحب العربة يسيء للمنطقة التي يعمل فيها.

نجاحها ببرنامج "​شيخ الحارة​"
حقّقت بسمة وهبة نجاحاً كبيراً في تقديمها برنامج "شيخ الحارةط وهو برنامج حواري من نوعية برامج Hard talk، عُرض على قناة القاهرة والناس، تستضيف فيه 30 ضيفاً من نجوم المجتمع في مجالات الفن والرياضة والإعلام والسياسة.
عُرف هذا البرنامج بجرأته والسكوبات، وإستقبلت فيه العديد من النجوم، قبل أن تعطي مهمة تقديمه للإعلامية المصرية ​إيناس الدغيدي​.