بدأ العديد من النجوم ومنهم ​توم هانكس​ وزوجته ريتا ويلسون و​جوليا روبرتس​ و​كالفين هاريس​، بمغادرة ​هوليوود​، وذلك هرباً من ​فيروس كورونا​ والضرائب المرتفعة، فضلاً عن الإضطرابات الإجتماعية.
ويقضي هانكس وزوجته ريتا وقتاً أطول في ​اليونان​، بعد منحهما الجنسية، كذلك، إنتقلت روبرتس إلى ​سان فرانسيسكو​ بعد تجديد منزلها الضخم، الذي كلّف 6.3 مليون جنيه إسترليني. كذلك إشترى هاريس منزلاً بقيمة 4.2 مليون دولار في مدينة ​لوس أنجلوس​. ومع هذا، فإن الأخوين كريس وليام هيمسورث عادا إلى أستراليا.
وقال الممثل أندي نيوتن إن أحد "أهم أسباب هروب النجوم من هوليوود حالياً هو فقدان المدينة لجاذبيتها، إذ غيّر فيروس كورونا كل شيء ولم يعد المشاهير يحبون العيش في الهواء الملوث".