استدعت تطورات الحالة الصحية للرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ نقله إلى مستشفى "والتر ريد" الوطني العسكري، لكنه أكد السبت، أنه بخير، وذلك بعد أن بدأ تلقي علاج مضاد لفيروس كورونا حسبما ذكر طبيبه.
وكان ترامب نقل إلى المستشفى بعد ارتفاع في حرارته ومعاناته من السعال ، لكنه قال في أول تعليق له عبر صفحته الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي: "الأمور تسير بشكل جيد، حسبما أعتقد، شكرا لكم جميعا، كل الحب".
وأكد طبيب الرئيس الأمير ​شون كونلي​ في بيان صحفي أمس أن ترامب بدأ بتلقي مضاد فيروسي في المستشفى الذي يتعالج فيه وأكد أن صحته جيدة، فهو ليس بحاجة لأكسجين مكمل ولكن بعد استشارة المختصين فقد قررنا اتباع علاج ريدميسفير"، الدواء الذي استخدم لتقليص أعداد المرضى بفيروس كورونا في المستشفيات.