تصدر الحفل الإستثنائي "​Unis Pour Le Liban​" إهتمام المتابعين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وسط تفاعل عالمي و​لبنان​ي مع هذا الحدث الضخم، الذي إحتضنه ​مسرح الأولمبيا​ العريق في ​باريس​، بإيعاز من قصر الإليزيه، مساء أمس، وضم فنانين لبنانيين وعالميين.
ونظم الإحتفال الفنان اللبناني - الفرنسي ​إبراهيم معلوف​، وهو يعبر عن دعم الشعب الفرنسي والرئاسة الفرنسية للبنان، بعد الإنفجار المروع في مرفأ بيروت يوم 4 آب/أغسطس الماضي.
وشارك في الحفل العديد من الفنانين اللبنانيين والعالميين، وهم سلفاتور أدامو من خلال أغنيته (Les Collines de Rabieh)، ​عبد الرحمن الباشا​، ماثيو شديد، ​هبة طوجي​، الذي رافقها المنتج والمؤلف الموسيقي أسامة الرحباني، خالد مزنر، Ycare، أستريغ سيرانوسيان، ​برنار لافيلييه​، ​سيريل موكايش​، ​فلوران بانيي​، باسكال أوبيسبو، يانيك نواه، كلارا لوسياني، باتريك برويل، ميلودي غاردو، غران كور مالاد، لوان، فياني، دانيال ليفي، مدام مسيو و​الشاب خالد​.
كما شاركت في الحفل أيضاً الطفلة لين خوري، وهي إبنة روجيه خوري، محرر ومقدم الأخبار السياسية والرياضية في إذاعة الشرق في باريس.
وبثت خلال الأمسية مقاطع فيديو مسجَّلة، تتضمن رسائل تضامن مع لبنان، وجّهها النجمين العالميين ​ستينغ​ وميكا، بالإضافة الى المخرجة اللبنانية نادين لبكي، التي ظهرت من لبنان مع الصحافية اللبنانية ليا سلامة.
وعكس البرنامج الموسيقي أيضاً الشراكة مع الشعب اللبناني، من خلال أغانٍ تحمل عناوين رمزية، ومنها Les Cèdres, Beirut, Ose, Fragile, Savoir Aimer, Les Moulins de mon cœur, Chanter pour ceux qui sont loin de chez eux, Un jour se lève.
وقد إختير المدعوون الذين حضروا الحفل في مسرح الأولمبيا، وعددهم 400 شخص، بتأنٍّ شديد، وقد خُصِّصت الصفوف الثلاثة الأولى لكبار الشخصيات، منها السفير اللبناني في ​فرنسا​ رامي عدوان، وممثّلي الجهات الفرنسية واللبنانية الشريكة في الحدث، ومنهم جيلبير شاغوري، وستيفان أمين، وإيلي زعني، والشخصيات الرسمية الفرنسية، منها وزيرة الثقافة أودري أزولي والرئيس السابق فرانسوا هولاند مع رفيقته، وخُصِّصت باقي المقاعد للمدعوين الآخرين اللبنانيين والفرنسيين.
وقد نُقل الحفل عبر قناة "فرانس 2"، بالتعاون مع قناة "فرانس أنتر"، بالإضافة الى فرانس تلفزيون، LBCI، MTV، الجديد، تلفزيون لبنان، وTv5 Monde.
وتفاعلت الفنانة اللبنانية ​إليسا​ مع هذا الحدث الفني العالمي الرائع دعماً للبنان، وكتبت في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "شكراً جزيلاً لكل الفرنسيين على تضامنهم وحبهم. حفل موسيقي لا يُنسى لدعم الشعب المصاب بصدمة والذي يحب فرنسا كثيرًا!".
كما عبّرت الفنانة اللبنانية ​مايا دياب​ عن فخرها بهذا الحدث الذي يثبت أهمية لبنان، وكتبت: "شعلة لبنان لن تنطفئ طالما اهله بلبنان وبالخارج رح يضلّوا حاملين القضية والأمل والسعي والأمل والمساعدة والشكر الأكبر للدول اللي ما عم بتوقّف تساعد والليلة".