توفي الصحافي اللبناني ​عامر مشموشي​، رئيس رابطة الخريجين الاعلاميين ورئيس "اللقاء الوطني في اقليم الخروب"، ويصلى على جثمانه بعد صلاة ظهر يوم غد الجمعة ويوارى الثرى في جبانة بلدته بسابا.
تقبل التعازي قبل الدفن وبعده، ولمدة ثلاثة ايام، في منزل الفقيد في بلدته بسابا الشوف.
ونعته نقابة محرري الصحافة اللبنانية ببيان جاء فيه:"غيب الموت الدكتور عامر مشموشي الوجه الصحافي اللبناني البارز الذي عرفته المهنة مناضلا في سبيل حرية الكلمة والرأي ونصيرا للصحافيين والاعلاميين من خلال عمله الصحفي ورئاسته لرابطة خريجي كلية الاعلام والتوثيق في الجامعة اللبنانية وتدريسه فيها".
وتابع:"الدكتور مشموشي الذي احترف الصحافة في العام 1960 وتسجل على جدولها في 1964، عمل في العديد من الصحف اليومية ووكالات الانباء المحلية والمجلات كاتبا ومحررا ومراسلا وتوج حياته المهنية مديرا لتحرير جريدة "اللواء" ثم نائبا لرئيس تحريرها. وهو عمل مستشارا لرئيس الجمهورية امين الجميل من العام 1983 حتى العام 1987 تاريخ التحاقه بالجامعة اللبنانية".
وأضاف البيان: "للراحل الكبير مؤلفات عديدة تناولت السياسة والسيرة الذاتية وبعض مقالاته".
وختم: "إن الصحافة اللبنانية فقدت برحيله ركنا من اركانها، دائم الحضور غزير المعرفة متمرسا في مهنته ودودا مع زملائه قريبا منهم ومبادرا الى خدمتهم".