لم يكن الممثل السوري ​عدنان أبو الشامات​ موفقاً أبداً بتعليقه الساخر المبالغ فيه، والذي أشار من خلاله إلى كل من الفنان اللبناني ​عاصي الحلاني​ والفنانين المصريين ​عمرو دياب​ و​تامر حسني​ بصيغة المؤنث، قائلاً عنهم "زميلات".
أراد أبو الشامات في بداية تعليقه أن ينتقد الفنانات اللواتي يخضعن للكثير من عمليات التجميل لكي لا يبدو عليهنّ التقدم في العمر، معرباً عن غيرته منهنّ قائلاً :"ما بيغيظني غير انو زميلاتنا كل سنة بلاقيهم صغروا عشر سنين ونحنا ما في غير عم نكبر ونهرهر".
وأكمل قائلاً :"يلي بيقلل أدب بالتعليق حذف أو بلوك فوراً"، ليرتكب بعدها خطأ برده على أحد المتابعين الذي قال له "لا في عندك ناس عم تصغر متل تامر حسني، عمرو دياب، عاصي الحلاني"، إذ ردّ عليه أبو الشامات بالقول :"هدول زميلاتنا كمان".
كان من الأجدى بأبو الشامات تجاهل الردّ على هذا التعليق، أو رفض ما قيل إحتراماً لزملائه، ولعدم التشكيك في رجوليتهم.
ليس من المقبول أن يخرج النقد عن الإطار الأخلاقي، خصوصاً أن الفنانين عمرو دياب وعاصي الحلاني وتامر حسني هم من الأسماء الفنية الكبيرة، ولديهم قاعدة جماهيرية كبيرة.