رغد نمر سلامة ممثلة لبنانية من مواليد عام 1977، وبدأت مسيرتها الفنية عام 2012 وقدمت العديد من الأعمال، كما شاركت في بطولة كليب "ليه جت عليا" للفنان المصري أحمد سعد، وحققت شهرة واسعة، كما أثارت الجدل بقصة تحولها الجنسي، قبل أن تحسم الأمر المحكمة المصرية.



نشأتها
ولدترغد سلامة​بمدينة النبطية في ​جنوب لبنان​، حيث عاشت لفترة قصيرة، قبل أن تقرر عائلتها الإنتقال الى ​الكويت​. لم تعش طويلاً في الكويت نظراً لظروف عمل والدها، فإنتقلت مجدداً وهذه المرة كانت الوجهة إلى مصر.
إستغلت وجودها في مصر للدراسة، إلا أنها كانت تعرف من الأساس أنها تريد أن تكون تحت الأضواء، وأن تدخل مجال التمثيل.

زواجها ودخولها مجال التمثيل
قبل الشهرة، تزوّجترغد سلامةمن أحد رجال الأعمال المصريين، إلا أن هذه الزيجة لم تستمر فإنفصلت عنه بعد فترة قصيرة، وقررت بعدها تحقيق حلمها والإتجاه نحو المجال الفني وتحديداً التمثيل، وكانت أول تجربة لها عبر المشاركة في مسلسل "من كل قلبي" عام 2012، لتتوالى عليها بعد ذلك العروض والمشاركات في المسلسلات.



أعمالها
على الرغم من مرور سنوات عديدة على إنطلاقها في مجال التمثيل، إلا أنرغد سلامةلم تقدم العديد من الأعمال التي إنحصرت بـ6 تقريباً، فبعد "من كل قلبي" شاركت في مسلسل "الداعية"، الذي عرض في رمضان عام 2013، من بطولة ​هاني سلامة​ وبسمة و​ريهام عبد الغفور​.
بعدها شاركت في الموسم الرابع من مسلسل "الكبير أوي"، الى جانب ​أحمد مكي​ و​دنيا سمير غانم​ و​هشام إسماعيل​.
في عام 2014 شاركت في مسلسل "​السيدة الأولى​"، من بطولة ​غادة عبد الرازق​ و​ممدوح عبد العليم​ و​عبير صبري​ وأنوشكا و​أحمد حاتم​.
كما مثّلت في فيلم "فيس بوك" وفيلم "النصابية" عام 2015، وتدور أحداث الفيلم حول ملهى ليلي تمارس فيه أعمال غير مشروعة مثل البلطجة، وتجارة المخدرات من بطولة سعيد طرابيك وأيمن قنديل وغزل وبوسي سمير وكواكب وسليمان عيد.
غابت رغد سلامة عن الساحة الفنية ولم تقدم أي جديد منذ فترة طويلة، لكنها تنشر بين الحين والأخر جلسات تصوير تخضع لها، عبر صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الإجتماعي.

إتهامها بالتحول الجنسي
إكتسبترغد سلامةشهرة كبيرة، وأصبحت حديث المواقع الإلكترونية والصحافة في عام 2015، بعد أن رفع المحام المصري نبيه الوحش دعوى قضائية أمام مجلس الدولة ضد وزير الداخلية ورئيس الحكومة، وطالب بطرد "رغد نمر سلامة" من مصر، بتهمة تحوّلها جنسياً من رجل إلى إمرأة حسب إدعائه، مشيراً الى أنها كانت تدعى "سمير نمر سلامة" أو "علي نمر سلامة" عندما كانت رجلـ إضافة إلى ظهور صديقة لها من الكويت تدعى عليا الحسيني، والتي أشارت الى أن رغد كانت تقوم بالنصب والإحتيال وأنها في الأصل رجل وليست أنثى، لكن إتضح أن هناك دعاوى قضائية بين الصديقتين، ولذلك إتهمت عليا رغد بأمور بعيدة عن الحقيقة.

وبعد أن رُفعت هذه الدعوى، إضطرت رغد أن تكشف عدد زيجاتها وقتها، وقالت: "كيف أكون متحولة جنسياً وقد تزوجت 3 مرات".
من جهتها، رفضت المحكمة المصرية الدعوى من دون حتى الكشف الطبي على رغد سلامة، بعد أن تبيّن من أوراقها الثبوتية أنها أنثى منذ ولادتها، ولم يتقدّم المحامي نبيه الوحش بأوراق تفيد أنها ولدت مزدوجة النوع أو تقارير طبية موثقة تؤكد أنها خضعت لجراحة التحويل الجنسي، وهكذا تكون المحكمة قد برأت رغد من الإتهامات الباطلة بحقها، والتي نالت من سمعتها لوقت طويل، حتى أن الشائعات لا تزال تطاردها في هذا الموضوع
وفي أواخر عام 2015، إنتشرت أخبار تفيد أن رغد سلامة تزوجت من رجل أعمال سعودي، مقيم في مصر، في سرية تامة، لكن الإنفصال حدث بعد فترة.