عثر الصياد رولاندو فيسبال على إمرأة تطفو فوق المياه وسط ​البحر​، قبالة سواحل ​كولومبيا​، بعد عامين من إختفائها، وكانت لا تزال على قيد الحياة.
ونقلت صحيفة "​ديلي ميل​" البريطانية عن تقارير إعلامية محلية، أن المرأة، التي تدعى أنجليكا جيتان، وتبلغ من العمر 46 عاماً، فقدت الإتصال بأسرتها منذ عامين، ولم ترد أية معلومات حول مكان وجودها، حتى جرى العثور عليها يوم السبت الماضي قرب سواحل مدينة بويرتو كولومبيا في أتلانتيكو.
وكان الصياد أول شخص يلمح المرأة تطفو فوق البحر في حالة ضعف شديدة، مع وجود علامات إنخفاض درجة حرارة جسمها، بعد أن قضت ساعات طويلة في المياه.
ويُظهر مقطع فيديو إنتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي، اللحظة التي يقترب فيها فيسبال وصديقه من المرأة العائمة، التي لا تستجيب تقريباً لنداءاتهما باللغتين الإسبانية والإنكليزية، وبعد وهلة، إقتربا منها وحملها فيسبال إلى القارب.
وصرّحت جيتان لوسائل إعلام محلية بأنها حاولت أن تنتحر برمي نفسها في البحر، بعد أن قضت أكثر من 20 عاماً من العنف الأسري على يد زوجها السابق، الأمر الذي جعلها تقرر الإختفاء بصفة نهائية.
وبعد وصولها إلى المستشفى، قالت إنها تأسف لقرار الإنتحار في البحر، مضيفة أنّ الله أنقذها من الغرق خلال محنة إستمرت 8 ساعات.