صوّر الفنان ​العراق​ي ​أثير منذر​ أغنيته الجديدة "منو انت"، تحت إدارة المخرج اللبناني ​أحمد المنجد​، على مدى يوم كامل في عدد من المناطق اللبنانية، بدءاً من جديدة المتن مروراً بالأشرفية، وصولاً الى الروشة.
وعبّر أثير في حديث خاص لموقع "الفن" عن سعادته بتواجده في ​بيروت​، هذه العاصمة التي لا تنام، ولن تموت أبداً مهما حصل، آملاً أن تنتهي المشاكل الراهنة، وفي أسرع وقت.
وقال إن الانطلاقة ستكون من لبنان ومع أول كليب له، راجياً الله أن يكون ذلك بادرة خير له ولكل الناس، الذين يحبون هذا النوع من الفن، وهو العراقي الجميل.
وفي الحديث عن الفنان العراقي ​كاظم الساهر​ والشبه الذي يجمعهما في الصوت، أشار أثير الى أنه "له الشرف أن يتشبّه به، ولكنه يفضّل أن يؤسس خطاً خاصاً به، ليترك لاحقاً بصمة في الوسط الفني، مع العلم أنه سيمشي في نفس خطى الكبار، ومنهم كاظم الساهر وعبد الحليم والكبير وديع الصافي.
وعن تجديده أغاني للساهر، قال إن هناك مشروعاً ربما بعد أن يتم اللقاء بينهما، لإعادة تسجيل بعض أغانيه، التي لم تأخذ حقها، ومنها أغنيات "تريد اسامح" و"عروستنا" و"اخذناها".
كما أشار أثير الى أن خجله نابع من طبيعة البيئة التي عاشها، لكنه لا يخجل على المسرح بل يشعر وكأنه في عالم أخر، مليء بالسحر والجمال.
كما كشف لموقعنا أن لديه العديد من الحفلات في لبنان والعراق، وأيضاً حفل قريب جداً في لبنان، بالإضافة الى أنه يفكر في التمثيل لكن ليس في القريب العاجل.
أما عن عدد أغانيه، فقال إنها 4 لكنها ظُلمت لأنها لم تاخذ حقها، نظرا لظروف العراق، كما أنه قدّم أغنية خاصة للثورة العراقية.
وتحدث أيضاً عن مشاركته في برنامج "على خطى النجوم"، مشيراً الى أنه جمع لجنة فنية عريقة، منهم الملحن محسن فرحان وفؤاد سالم رحمه الله، كما إلتقى بالفنان العراقي ​سعدون جابر​، الذي أعطاه عدداً من النصائح لإستكمال مشواره الفني.