خسرت ​ميغان ماركل​ جولة أخرى في الدعوى التي أقامتها ضد صحيفة بريطانية بتهمة انتهاك خصوصيتها، بعدما قضت المحكمة العليا البريطانية، اليوم الثلاثاء، أن الصحيفة بإمكانها تعديل القضية بضم تفاصيل من سيرة ذاتية نُشرت مؤخرا إلى أوراق الدعوى.
وتقاضي ميغان، دار نشر أسوشيتد نيوزبيبرز بسبب مقالات نُشرت عنها في العام الماضي في صحيفة ميل أون صنداي، شملت أجزاء من خطاب بخط اليد أرسلته إلى أبيها توماس ماركل في شهر آب عام 2018.
وقبل بدء المحاكمة في العام المقبل، طلبت صحيفة ميل الإذن بتعديل القضية، بحجة أن ميغان وهاري تعاونا في إصدار سيرة ذاتية عنهما بعنوان "العثور على الحرية" نُشرت في شهر آب الماضي.