أعلنت الفاشينيستا الكويتية ​روان بن حسين​عن خوضها معركة من أجل إبنتها، من دون الكشف عن تفاصيلها وحيثياتها، وهو الأمر الذي جعل المتابعين يربطون بين حديثها هذا وإنفصالها عن زوجها رجل الأعمال الليبي يوسف المقريف، وأن المعركة بينهما هي على حضانة الطفلة.
وكانت نشرت بن حسين عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي صورة ظهرت فيها برفقة إبنتها بيلا لونا، حرصت على إخفاء وجهها، وعلّقت عليها بالقول:"في يوم الابنة العالمي، أريدك أن تعرفي أنك تستحقي كل المعارك". وأضافت: "ماشاءالله، تستاهلي كل الحروب يا روح امك".