حققت الفنانة اللبنانية ميليسا شهرة جيدة، اذ عرفت كيف تختار أعمالها الغنائية، فلاقت اعجاب الجمهور. بدأت مسيرتها المهنية في عام 2006، وفي رصيدها أغنيات مميزة، منها : مصرية، جزيرة الحب، مفكر حالك مين ، لو بتكون، ديو "ياللي ناسيني" مع الفنان العالمي ايكون، عشقاك، وكم سنة.
وكان لنا هذه المقابلة الشيقة مع ​الفنانة ميليسا​.

كيف تمضين وقتك في مرحلة إنتشار ​فيروس كورونا​؟
بالنسبة لفيروس كورونا والحجر، أتبع التدابير الوقائية، إلا أنه لم يتغير عليّ الوضع كثيراً، اذ إني في الأيام العادية أقضي أغلب الوقت في المنزل، لكن كما يقال، الممنوع يصبح مرغوباً، وبالتأكيد ذهبت الى الجنوب حيث الطبيعة الجميلة والهدوء.

أنتِ قليلة الإنتاجات الغنائية، ما سبب ذلك؟
لديّ أغنية كنت سأطرحها، لكن الظروف التي يمرّ بها البلد أدت إلى تأجيلها قليلاً، فهذه السنة بدأت فيها الكوارث منذ بدايتها، كورونا وأوضاع أمنية واقتصادية ومعيشية صعبة وإنفجار بيروت، إضافة الى أني آخذ وقتي في اختيار الأعمال الغنائية كي تكون ناجحة وتعجب الجمهور.

هل من الممكن ان تشاركي بأعمال تمثيلية؟
التمثيل صعب، ويتطلّب جهداً كبيراً، وبحاجة الى أن أعطيه الكثير من الوقت، أفضّل أن أشارك بأعمال تتألف من عدد حلقات قليل، 4 او 5 حلقات، لا مسلسل طويل به عدد كبير من الحلقات، لأني أعرف جيداً حجم التعب والوقت الذي تتطلبه الأعمال التمثيلية.

نرى أحياناً خلافات بين الفنانات تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي، ويبدأن بالردّ على بعضهنّ، ما رأيك بذلك؟
لا أحب أن أتدخل في مواضيعهنّ، أحب أن أكون بعيدة عن المشاكل والخلافات، وأن أهتم بعملي.

من الفنانة الأقرب إليك والتي تتواصلين معها دائماً؟
أمل حجازي​، التي تجمعني بها علاقة طيبة، فهي إنسانة ناجحة وصادقة، نتواصل أحياناً، وأكنّ لها مشاعر الحب والصداقة.

هل من الممكن أن تخطي لاحقاً خطوة أمل حجازي وتعتزلي الفن؟
انا أمارس واجباتي الدينية، وأعتبر أنه بإستطاعتي أن أكون فنانة وأن تكون علاقتي مع الله جيدة، لكن كما تعلم فالفن في ديننا هو حرام، ولاحقاً لا أعلم ما الذي تخبئه لي الحياة، أحيانا نرى أناساً يدّعون الإيمان ويفعلون أموراً تغضب الله.