عشقها للفن لا حدود له فوصفته بالهواء الذي تتنفسه، فلم تدخله من أجل المال أو الشهرة، وقفت أمام أهم الممثلين منذ البداية، لأنها على يقين بالمثل القائل "من يجاور السعيد يسعد"، فتعلمت منهم الكثير والكثير وزاد من ثقتها وحثها على العطاء اكثر.
بدور عبدالله​ممثلة ومنتجة سعودية، ولدت يوم 24 أيلول/سبتمبر عام 1977، وبدأت من خلال العمل في الإذاعة، إلى أن إلتقت بالمخرج ​عبد الخالق الغانم​، والذي رشحها للمشاركة في مسلسل "​طاش ما طاش​ 13" عام 2005، ليكون هذا المسلسل أولى تجاربها التمثيلية على الشاشة، لتتلاحق أعمالها بعد ذلك.

عملها قبل التمثيل
كشفتبدور عبداللهفي مقابلة تلفزيونية تفاصيل عن حياتها وعملها، قبل دخولها الوسط الفني، وقالت إنها لجأت الى العمل بأحد المطاعم في الكويت، حتى تستطيع جني أموال تساعدها على دفع إيجار سكنها، وقضاء حوائجها من مأكل ومشرب وملبس، وغيرها من الأمور الحياتية.
وأضافت أنها فخورة وتعتز جداً بتلك الأيام الصعبة والشاقة، مؤكدة أنها صعدت الى سلم الفن درجة درجة، وأنها لم تكن معروفة في بداية مشوارها الفني، لافتة الى أن هناك العديد الذين لم يؤمنوا بها، وأعربوا عن عدم ثقتهم بموهبتها، حتى تمكنت من إثبات نفسها.

بداياتها في التمثيل وأعمالها
بدايتها كانت في الاذاعة ​السعودية​، إذ كانت معدة برامج وممثلة إذاعية، بعدها شاركت في عام 2005 بمسلسل "طاش ما طاش"، مع المخرج عبد الخالق غانم، في حلقة "​حريم روليت​"، وتوالت الأيام وقدِمت الى الكويت وشاركت في مسلسلات عديدة، ومنها "​سواها البخت​"، "ترللي"، "الحالمون"، "سعد وخواته"، "المعزب"، "تذكرة داود"، "​الملافع​"، "​إنت عمري​"، "الحب لا يكفي أحياناً"، "العضيد"، "يمعة أهل"، "خريف العمر"، "للحب زمن آخر"، "الرهينة"، "وعد لزام"، "الورثة"، "أيام تحفة"، "البيت المائل"، "الفطين"، "عيون الحب"، "مسك وعنبر"، "الخراز"، "فواصل"، "بين الهدب دمعة"، "عتيج الصوف".
كما شاركت بدور عبدالله في العديد من المسرحيات، ومنها "للحريم فقط"، "رعب في فيلكا"، "عايلة فن رن"، "ليلة رعب"، "الإنس والجن"، "الحاسة السادسة".
ولها مشاركة واحدة في الفيلم القصير "يامسندي"، كما أنتجت مسلسل "أيام تحفة"، وقدّمت في عام 2013 برنامج "أحلى الليالي" مع الممثلين الكويتيين ​نواف القطان​ وفوز الشطي، والذي عرض على قناة "فنون".

والدتها رفعت عليها قضية "عقوق"
كشفت بدور عبدالله في مقابلة تلفزيونية حقيقة رفع والدتها عليها قضية "عقوق"، وقالت: "للأسف أمي كان مغرر بها من بعض أخواني خلوها ترفع قضية من دون أن تعلم شنو رافعة، ويوم المحكمة لما عرفت هي اللي قالت لا مو صحيح وأنها ما تدري شيء عن هذا الكلام".
وأضافت: "هي كانت قضية عقوق بس الحمدالله خلصت على خير لأنها كانت مو صحيحة وأنا اللي كتبت مذكراتها للدفاع عن نفغسي، ومع الوقت تبين أنها كيدية".

حقيقة زواجها من منتج كويتي سراً
كشفت بدور عبدالله حقيقة زواجها من منتج كويتي سراً، لافتة إلى أن إنتشار هذا الأمر بكثرة شيء مضحك، لأنها تسمعه كل فترة.
وأضافت في مقابلة تلفزيونية: "الموضوع يضحك الصبح بسمعه والضهر بسمعه والعصر بسمعه، ومين قال إني أعيش حياة راقية لا أحد يدخل منزلي".
وتابعت بدور عبدالله: "هل من الضروري أنني لكي أدير حياتي المادية يكون بعون رجل.. يستهيفون قدرات المرأة بأنها تستطيع أن تفتح بيتها وتعيش حياة راقية".
كما قالت: "ولا متزوجة ولا شيء ولو تزوجت سأعلن الحمد لله يفتخر فيني زواجي ما بدي واحد يخبيني.. أنا أصلا ما بدي أتزوج ولا الأمر في دماغي الزواج ولا راح أتحمل واحد من برة يدخل عليا يقولي وين الغدا ولا وين العشا فما راح أتزوج لا بالسر ولا بالعلن".