إستخرج فريق طبي في مصر هاتفاً محمولاً، من معدة مواطن مصري، كان قد إبتلعه منذ 7 أشهر، وذلك في جراحة عاجلة إستغرقت ساعتين.
وذكرت وسائل إعلام مصرية أن المواطن ​حسن رشاد​، البالغ من العمر 28 عاماً، وصل إلى أحد المستشفيات وكان يشكو من آلام بمعدته تعاوده بين فترة وأخرى، وبفحصه وإجراء اللازم تبين وجود جسم غريب داخل بطنه.
وأظهرت الفحوصات أن هذا الجسم الغريب هو ​هاتف محمول​، فيما قال المريض إنه إبتلعه خلال لحظة مزاح بينه وبين زملائه، لافتاً إلى أنه لم يبلغ أسرته بالواقعة، ظناً منه أنه وبمجرد أن يقوم بالقيء في أي وقت، سيتمكن من إخراج الهاتف من معدته.
وإعتبر الفريق الطبي أنّ "القدر كان رحيماً بالمريض، ولم تتحلل ​البطارية​ وتتفاعل داخل جسمه وتصيبه بالتسمم، وكان من الممكن أن تنفجر البطارية داخل معدة الشاب وتودي بحياته".