كشف الممثل اللبناني ​باسم مغنية​ أن يتعرض لهجوم قوي بسبب ما قاله في منشور سابق انه الوحيد الذي يرتدي الكمامة في مصر :يا أصحابي في مصر.أتمنى الإجابة.فيه كورونا في مصر ولا مفيش؟ أنا حاسس إنو هيدا البلد الوحيد بالكون يللي ما فيه كورونا. يا رب يكون هيك. أنا الوحيد يللي حاطط كمامة. والكل بيطلع عليي".
وبعد الهجوم الذي تعرض له أكد باسم على حبه لمصر لكنه قال ما رآه واعتذر لكل شخص شعر بالاساءة:
أتلقى هجوما على السوشيل ميديا من البعض بسبب تويت سألت أصدقائي في مصر وهم كثر جدا، إذا كان هناك كورونا في مصر لأني أرى القليل الذين يضعون كمامة. هل أخطأت في حق مصر؟ وأنا أقولها بكل حب.أنا الذي كتبت من فترة تويت عن نفس الموضوع في لبنان.الكل يعرف محبتي الكبيرة لمصر وأصدقائي هناك.أنا الذي أعرف كل ركن فيكي يا القاهرة.لو كنت مصريا وكتبت هذا التويت، هل كنت سأنتقد؟ أم لاني غير مصري.على فكرة أنا لبناني مصري سوري عراقي جزائري وعربي .أنا أعتذر من كل شخص أحس بالإساءة. تحية لمصر الحبيبة.