تداول بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفنان ​جورج وسوف​ وهو يمارس المقامرة، من دون الاشارة الى المكان والزمان، علماً انه يمكث الآن في قريته كفرون الواقعة في محافظة حمص السورية، ونتيجة تفشي فيروس كورونا لا يخرج كثيراً من المنزل.
في المقابل أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الصورة قديمة جداً، خصوصاً أن ابو وديع أكد في أحد البرامج التلفزيونية انه توقف كلياً عن المقامرة، وأساساً معظم صالات القمار في العالم مغلقة بفعل إنتشار فيروس كورونا.
وقالت المعلومات ان احدهم سعى الى رفع نسبة المتابعة على صفحته في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، وروج كذبة من دون الاطلاع على خلفيات الصورة وفي أية سنة تم إلتقاطها خلسة للوسوف.
وأوضحت المعلومات أن شائعات كثيرة تطارد جورج وسوف منذ أكثر من عام لحثه على الرد وإطلاق التصريحات المضادة، لكنه وكما عادته يفضل السكوت على القنابل الدخانية التي ترمى من حوله، والتي تنتهي بسرعة كونها غير مبنية على وقائع ملموسة.