جسد رسام المشاهير ​شربل حلال​ بريشته لوحة جديدة عن العاصمة بيروت بعدما أصابها الإنفجار في المرفأ نتج عنه العديد من الخسائر البشرية والمادية. ورسم حلال نهضة بيروت بعد الدمار الذي أصابها وشبهها بطائر الفينيق الذي ينبعش من رماده ويعيش من جديد.
ونشر لوحته الإبداعية عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي موجهاً رسالته الى بيروت قائلاً: "يا من تنهضين شامخة من تحت الركام بعد كل وقوع ودمار يحدق بك، انتِ الجبارة القوية التي لا تتزعزع ولا تستسلم للمآسي والحروب والكوارث، انتِ درس للعالم تعلمينه فيه كيف هو الصمود والبقاء والقدرة على الرجوع من تحت الرماد والحطام، انفجارك هزّ العالم بأكمله وبات حزين على عروسه الابية وشعر بآلامك وبحزنك، فدماء الشهداء على علم بلادي قد سالت لتمتزج مع شهدائك ونزيفك الذي لن يدوم طويلا، حتى وانت بقمة الدمار والانفجار طائرك الفينيقي وان احترق معك فسينهض بنفس اللحظة ولن يتأخر علينا وعلى العالم لابراز جمالك وحسنك البهي الذي يذهل كل بقاع الارض ويضعهم بحالة عشق وتعلق بك، لا تخافي فيد السماء الممزوجة بدم الشهداء وبقوة يد الله معك ولا تتركك فأنت في بلاد الارز الشامخ والخالد يا قطعة من الجنة ٠فهل الله يترك جنته؟ فلماذا صنعها اذا؟
فهي غالية عليه كثيرا فلا تخافي يا جميلتي لانك ستنهضين بقوة اقوى من الزلزال الذي أصابك نفسه وتفجرين العالم بالامل والحب والجمال وحب الحياة... نعم نحن نثق بك ونثق انك ستنهضين كطائر الفينيق مجددا...".