أمرت النيابة العامة المصرية، يوم 16 سبتمبر أيلول الماضي، بضبط وإحضار كلا من ​أحمد حسن​ وزوجته زينب، للمثول أمام النيابة العامة والتحقيق معهما في تهمة الإتجار بالبشر بعد المقلب الذي نشراه عبر حسابهما على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي أرعب إبنتهما "أيلين".
كما أمرت النيابة بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق، فيما انتقلت رعاية الطفلة إلى جدتها والدة أبيها مع تعهدها بحسن رعايتها، فيما التقطت عدسات المصورين صور لأحمد حسن وزينب داخل سراي النيابة.

كان اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب قد تهربا لمدة 4 أيام متواصلة، من قرار النيابة العامة في البلاغ المقدم ضدهما من المجلس القومي للطفولة والأمومة، الأمر الذي دفع النيابة باصدار قرار بضبطهما وإحضارهما عقب سماع أقوال مسؤول بالمجلس القومي للطفولة والأمومة ضدهما بتهمة استغلال طفلتهما وتروعيها.