زعمت ​صوفيا لين​، والدة ​فينيسيا براينت​، في مقابلة مع Univision أن ابنتها البالغة من العمر 38 عامًا أجبرتها على الخروج من منزل العائلية وسلبها السيارة التي كانت تستخدمها.
ولم تستطع زوجة لاعب كرة السلة الراحل ​كوبي براينت​ التزام الصمت أمام تعليقات والدتها الجارحة بشأن علاقتهما، وصرَّحت فينيسيا لموقع "بيبول" في بيان رسمي: "توفي زوجي وابنتي بشكل غير مفاجئ، مع ذلك فإن أمي لديها الجرأة لإجراء مقابلة على التلفزيون تتحدث بشكل سلبي عني بينما تذرف الدموع حول سيارة ومنزل لم يسجلا باسمها".
وتابعت: "لقد أزالت كل مجوهراتها الألماسية، وأفرغت شقتها التي وفرتها لها، ووضعت الأثاث في المخزن ليبدو وكأنها بلا دعم.. لقد قمنا أنا وزوجي بدعمها ماليًا على مدار العشرين عامًا الماضية، وما زلت أفعل ذلك، بالإضافة إلى نفقتها الشهرية".
وأضاف البيان : "خلافا للتقارير السابقة، لم تكن حاضرة جسديا أو داعمة عاطفيا لبناتي وأنا بعد وفاة زوجي وابنتي. للمضي قدما، أرى ما هو الأكثر أهمية لأمي وهو أكثر من مؤلم. آمل أن يتوقف هذا البث العلني لعلاقاتنا الشخصية هنا ".