بعد ان رفضت فتاة اقتراب زميلها منها والخروج معها، انتقم منها من خلال وضع سائله المنوي في زجاجة المياه الخاصة بها، اضافة الى زجاجة عسل تستخدمها في تحضير الشاي.
كما طلبت من رئيسها إخباره بالتوقف عن النظر اليها، وعندما لم يتوقف، قدمت شكوى ضده، لكن عند وصولها إلى العمل تفاجأت بـ "مادة غائمة" في زجاجات المياه الخاصة بها.
وأخبرت رئيسها بالأمر، فقرر وضع كاميرات مراقبة، ليتبين انه يقوم بوضع ​السائل المنوي​ في زجاجتها، الأمر الذي اثار جدلا كبيرا، فهي كارثة لم تحصل من قبل بعد.