بعدما أعلنت ساندرا ماسون الحاكمة العامة لدولة باربادوس، أن سلطاتها تعتزم إعلان البلاد، جمهورية اعتبارا من عام 2021، وعدم الاعتراف بعد ذلك ب​الملكة إليزابيث الثانية​ كرئيسة للدولة، تصدر إسم المغنية العالمية ​ريهانا​ والتي هي من أصل بربادوسي مواقع التواصل الإجتماعي، إذ طالب المتابعون بها لكي تكون هي رئيسة البلاد.
يذكر أن ريهانا صرحت في بداية شهر آب أغسطس الماضي خلال حديثها مع Entertainment Tonight إنها تسعى دائما لتقديم أعمال موسيقية جديدة لكنها لن تتسرع في إطلاقها وتنتظر التوقيت المناسب، وعن إطلاق البومها الغنائي الجديد الذي ينتظره الملايين قالت: "الأمر يستحق الانتظار حقا .. ولن تشعروا بخيبة أمل"، واشارت الى أنها تعمل على الألبوم منذ فترة طويلة وبتأنٍ شديد.