توفيت ​فتاة بريطانية​ تدعى إيلا لوماس وهي أم لطفلة، اثر شنق نفسها عن غير قصد بهدف جذب انتباه حبيبها برادلي، بسبب قلقها بعدم حبه لها بما يكفي الكفاية، وذلك بعد مشاجرتهما في احدى المناسبات.
وصرّحت والدة الضحية لوسائل اعلام عالمية: "لقد تعرضت للتوتر مؤخرًا بسبب أمور مختلفة، كانت المعيل الرئيسي، كانت تخطط لتسجيل عنوانها وبيعه والانتقال إلى منزل آخر".
وأضافت: "لقد فشلت للأسف في امتحان في يناير لكنها أعادت حجزه بالفعل في 9 مارس، وكانت قد أعدت نفسها للفشل في يناير”.