أقدمت ​فتاة كويتية​ على إلقاء نفسها من الطابق الثاني بمنزلها، بعد قيام عائلتها بإحتجازها في غرفتها.
وتوجه رجال الأمن والإسعاف على الفور إلى مكان الحادثة، ونقلت الفتاة التي تبلغ من العمر 20 عاما إلى المستشفى.
وأصيبت الفتاة بنزيف في الرأس وكسر في الحوض والقدم اليمنى وكدمات متفرقة، وتم إدخالها إلى العناية المركزة تحت الحراسة، وسيتم فتح تحقيق مع عائلة الفتاة.
وتجدر الإشارة إلى أن البعض من أقاربها حاولوا عرقلة نقلها إلى المستشفى.
وقد شكّلت هذه الحادثة جدلاً كبيراً في ​الكويت​.