إختار الفنان اللبناني ​سليم عساف​ أن يقدم عملاً مختلفاً عن أعماله والاعمال الأخرى في هذه الفترة، فرغم تخوف عدد كبير من الفنانين من الاصدارات الفنية، أطلق سليم أغنية إيقاعية مليئة بالايجابية والفرح بعنوان "​يا مدلع​"، والتي يغازل بها الحبيب، وصوّرها قبل وقوع انفجار بيروت، وأهدى الكليب للبنان بتصوير يعيدنا الى الزمن الجميل، والى بيروت الحياة والفرح.
وظهر سليم بلوك وطريقة مختلفين عما ظهر به في السابق، وهذا بحد ذاته تغيير جريء.
"يا مدلع" من كلمات وألحان سليم عساف، وتوزيع موسيقي ​عمر صباغ​، والكليب من إخراج ​شريف ترحيني​.
ويقول مطلع الأغنية "يا مدلع يا مدلع قلبي نار ولع إنتا حبيبي وبس بغيرك ما بطلع رح حبك ميت سني تا تخلص الدني لو تعرف شو بني بحبك عم بتقطع".
ولم يكتفِ سليم باظهار صورة بيروت الجميلة، بل أطلق رسالة من خلالها يقول فيها "رجعولنا لبنان لان لبنانكم ما بيشبهنا".