البرودة الجنسية​ هي عدم شعور المرأة او الرجل باللذة والنشوة، وتوجه الاتهامات بهذه المشكلة الى المرأة، فيما يمكن ان يكون الرجل هو السبب.
قد يكون هذا الامر مرضا دائما او في بعض الاحيان، وترى بعض المصادر الطبية ان العلاج يجب ان يكون للمرأة والرجل وبشكل منفصل لكي يعرف كل طرف متطلبات الشريك ويرضيه.
في معظم الأحيان لا يكون للشريكين التوقيت نفسه للوصول الى النشوة، وفي حال عانى أحد الطرفين من التأخر في الشعور بالنشوة لا يجب ان يتأخر حتى يزور معالجا نفسيا، خصوصاً المرأة.
أما أسباب البرودة الجنسية فهي : الشعور بالذنب، الرهاب من الموت والمحرمات التي تعلمناها بثقافتنا الجنسية.