أكدت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الفنانة السورية ​أنجي خوري​ لم تتمكن بعد من العودة الى لبنان بعد أن سُحبت كفالتها وأُبعدت عن الأراضي اللبنانية نتيجة سلسلة من المشاكل التي إصطدمت بها وأبرزها مع ​الفنانة اللبنانية قمر​ الى جانب التحقيق معها في مكتب حماية الآداب العامة في وحدة الشرطة القضائية بفعل إطلالاتها الجريئة على مواقع التواصل الاجتماعي.
وتقول المعلومات إن عودة الفتاة مرتبطة بتسوية أوضاعها لدى الجهات الأمنية المختصة والعثور على كفيل جديد ممكن أن يبرر وجودها وطبيعة عملها.
أنجي وبعد أن سافرت الى تركيا في الفترة الأخيرة تستعد لإطلاق عمل فني جديد من إنتاجها الخاص ومن المرجح أن يرى النور مع حلول العام الجديد.
وكانت أنجي قد إتهمت ​الفنان اللبناني آدم​ بخطفها في منطقة صبرا وادعت أن الفنانة قمر واجهتها في مكان الإحتجاز قبل أن تصطحبها الى منزلها وتعود بعدها الى منزلها، وقد رفعت دعوى ضد الطرفين، لكن سرعان ما تنازلت عنها.