رد الممثل المصري ​محمد صبحي​ على ما تم تداوله من أخبار عن أنه طرد الممثلة المصرية ​عبلة كامل​، من مسرحية "وجهة نظر"، التي عُرضت بين عامي 1989 و1994، مؤكداً أن هذه الأخبار عارية تماماً من الصحة.
وكتب صبحي في صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي: "ما تم تداوله على صفحات الفيسبوك المعروف توجهاتها والمعتمدة علي مذكرات لينين الرملي رحمه الله الذي كتبها وهو مريض ولم تكن دقيقة وبها لبس مع موضوع آخر غير مسرحية وجهة نظر وسنوضحه الأن : كل ما قيل بخصوص الفنانة الكبيرة عبلة كامل عاري تماماً من الصحة".
وأضاف: "الحكاية ببساطة: أن الفنان محمد صبحي كان مخرج مسرحية وجهة نظر لمدة ٥ سنين بمعني ان لا أحد يستطيع أن يفعل شيئاً علي خشبة المسرح إلا بإذنه فكيف لمخرج العمل ومنتجه أن يريد لعبلة كامل الفشل أو يريد بها مستوي أقل!".
وتابع صبحي: "ثم انه يشهد لها باحترامها وإلتزامها علي مدار خمس سنوات ولا يوجد اي خلاف بينهما حتي انتهت مسرحية وجهة نظر وأراد لينين الرملي أن تكون عبلة كامل بطلة المسرحية القادمة وكان اسمها " الحادثة " ولكن اعترض محمد صبحي كمخرج علي هذا الاختيار لان تركيبة دور بطلة مسرحية الحادثة مختلف تماماً علي شخصية وتركيبة وتمثيل عبلة كامل .. عبلة كامل فنانة عظيمة لكنها غير مناسبة لهذا الدور من وجهة نظره كمخرج ولما اصر لينين علي اختياره انسحب محمد صبحي وانتهت الفرقة وهما اصدقاء ليكمل لينين مسرحيته الحادثة".
وشدّد على أنه "يحترم الفنانة عبلة كامل ويقدرها ويعتبرها من أهم الممثلات التي مثلت معه".