عادت الفنانة اللبنانية ​جوانا ملاح​ بأغنية "أنا عربية"، التي تتناول مأساة الطفولة في لبنان العالم، بعد غياب طويل عن الساحة الفنية.
وعرض العمل مشاهد متفرقة، أظهرت معاناة الأطفال مع التركيز على ما حدث بعد وقوع الانفجار الكبير في مرفأ بيروت، يوم 4 آب/أغسطس الماضي، والذي أودى بحياة مئات الأشخاص وتعرض الآلاف ومن بينهم أطفال، لإصابات متفاوتة.
وتبيّن أن صوت جوانا لم يتغير كثيراً مع مرور السنوات، وهو ما أعاد إلى الذاكرة أغنياتها السابقة، وهي كانت أصدرت آخر أغنياتها المنفردة "العطاء" في عام 2011.
يُذكر أن جوانا بدأت مشوارها الفني في العام 1992، عندما شاركت في برنامج "ستوديو الفن"، عن فئة الأغنيات الفلكلورية التقليدية، وحصلت على الميدالية الذهبية، وأطلقت ألبومها الأول "على كل بهواك" في عام 1994، ومن أشهر أغنياتها "شيناناي"، "حتفضل في قلبي" "عليك عيني".