بعد فترة على الضجة الكبيرة التي أثارها الممثل الباكستاني المقيم في الكويت ​فرحان العلي​، بسبب نشره مقطع فيديو خادش للحياء، أظهر فيه عضوه الذكري، وذلك عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، قضت محكمة الجنايات الكويتية بحبسه سنتين مع الشغل والنفاذ وغرامة ألف دينار والإبعاد عن البلد بعد تنفيذ العقوبة.
وكان أنكر العلي خلال تحقيق النيابة معه الاتهامات المسندة إليه، مدعياً أن "هاكر" قام بسرقة حسابه وبث المقطع الخادش للحياء عبره.
وكان عقب إنتشار الفيديو، إعتذر الفرحان من الجمهور قائلاً :"أنا آسف حقكم علي. أنا آسف حسابي كان مهكور، واحد دخل بحسابي وأنا آسف جدا جدا فديتكم".