شارك الفنان اللبناني ​سعد رمضان​ المتابعين عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي أجواء إحتفاله بتخرجه من الجامعة، إذ نشر مقطع فيديو ظهر فيه بلقطة طريفة وهو يتحضر للمناسبة، وعلّق بالقول :"تخرّجت من الجامعة‏ وأخيراً".
ومن ناحية أخرى، في خطوة لافتة ومميزة، أجرى رمضان مكالمة فيديو مع طفلة مريضة تدعى يسما نصر الدين خلال تواجدها في احدى مستشفيات لبنان، ونشر سعد على صفحته الخاصة، مقطع فيديو وثّق من خلاله الحديث بينه وبين الطفلة، اذ بدأ أولا بالغناء لها اغنيته الشهيرة "ما حدا خصو فينا"، وعبّرت الطفلة عن حبها له، ووعدها بزيارتها عندما تكون جاهزة لذلك.
وكان عبّر سعد رمضان مؤخرا عن شكره وامتنانه العميقين لشباب متطوعين أتوا إلى ضيعته برجا لتقديم المساعدة للمجتاجين من أبناء المنطقة.