إعتذرت ال​إعلام​ية المصرية ​رضوى الشربيني​ عن تصريحاتها المثيرة للجدل بشأن المحجبات وانهن أفضل بكثير من غير المحجبات وذلك بعد قرار لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فتح تحقيق عاجل معها.
وإعترفت رضوى خلال حلقتها بأنها أخطأت وبالغت في التعبير عن دعمها للمحجبات، لا سيما أنها هي أساسا "غير محجبة": "أنا غلطت أو أفورت في طريقة تعبيري أو في حاجة عايزة أقولها عن المحجبات، لأن أنا قابلت ناس كتير من المحجبات في الفترة دي قالوا لي عايزين نقلع الحجاب عشان مش عارفين نخرج مع أصحابنا غير المحجبات، ووقتها طلعت وقعدت أشكر في المحجبات لكن الشكرانية دي جت على دماغ اللي مش محجبات، وحسوا أنهم مش كويسين، وبعتذر جدًا لو أنتم فهمتوا ده".
وتابعت: "مافيش حد هيدخل جنة أو نار إلا بإذن ربنا سبحانه وتعالي، ولكن أنا كان قصدي أقول إن المحجبة عملت اللي عليها وأكتر مني ومن اللي مش محجبة، لكن ده مالوش أي علاقة بأن اللي مش محجبة ست مش كويسة وإلا أنا بابقى أنا باقول على نفسي إني مش كويسة (لأني لست محجبة)، ولكن فيه الكويس من المحجبات واللي مش كويس، وده برضه ينطبق على اللي مش محجبات، وربنا هو اللي بيحكم مين هيدخل الجنة ومين هيدخل النار.. أنا اتفرجت على فيديو الحلقة ولقيت إني أفورت ولقيت ناس زعلانين وانتم عندكم ألف حق وحقكم على رأسي".