رغم المعلومات التي تحدثت خلال الفترة الماضية عن توتر العلاقة بين ​الملكة إليزابيث الثانية​ وحفيدها ​الأمير هاري​، وخاصةً بعد قراره بالتخلي عن مهامه الملكية، ومغاردته العائلة المالكة للإستقرار في الخارج برفقة زوجته ​ميغان ماركل​، إلا أن الملكة عكست كل التوقعات وهذه الأخبار، وأكدت أن علاقتها بحفيدها جيدة.
وجاء ذلك، من خلال حرصها على معايدت الأمير هاري لمناسبة عيد ميلاده، إذ نشرت عبر الصفحة الخاصة بها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة تجمعهما من إحدى المناسبات، وعلّقت عليها بالقول:"أتمنى عيد سعيد جداً لدوق ساسكس".