تحدث الممثل المصري ​أحمد حلمي​ بالتفاصيل عن قصة حبّه من زوجته الممثلة المصرية ​منى زكي​، مشيراً إلى أن اللقاء الأول بينهما كان في مكتب المنتج محمد فوزي للمشاركة في إحدى المسرحيات.
وعن هذا اللقاء، أشار حلمي أنه كره نفسه حينها، قائلاً:"كرهت نفسي ومحمد فوزي لأني قابلتها وانا ماكنتش لابس كويس، دخلت وقعدت في الكرسي اللي قدمها، ماكنتش مركز في حاجة إلا إني رحتي ماتهبش عليها لأني مكنتش مستحمي".
وأضاف خلال حلوله ضيفاً على برنامج "صاحبة السعادة" الذي تقدمه الممثلة المصرية ​إسعاد يونس​، أن زكي سافرت بعدها إلى إفريقيا لتصوير فيلم "أفريكانو" مع الممثل المصري أحمد السقا، وهي فترة التي قرّر فيها أن يعترف بحبه لها، وحدث ذلك على مركب بحري برفقة بعض الأصدقاء. والطريف في الموقف أنها إنسحبت من المكان دون أن تردّ عليه " قلتلها ثانية كده، أنا بحبك، مردتش وراحت جري كده عند صحابها في الناحية التانية من المركب".
وبعد علاقة حب لفترة، قرّر أحمد التقدم لها رسميا، وفي أول لقاء مع والدها، أكّد أن طلباته لم تكن مادية، لكنه كان مصرا على عدم لقائهما لوحدهما "قالي أنا عايز منك وعد رجالة، انه انتم ماتتقبلوس لوحدكم". وأضاف أنه منحه سنة ليجهّز نفسه "أنا بقعد سنة وأرجع، بعد السنة دي ابقى قولي إنت عملت ايه"، وفي تلك المرحلة إستغل أحمد نجاحه في فيلم "إسعاف 55" مع "محمد سعد" و"رامز جلال"، للمشاركة في أحد الإعلانات مع شركة إتصالات وطلب رقما كبيرا (30 ألف) ليقدمه كشبكة لعروسته.