بدعم من قدامى المدرسة، تقيم إدارة القلبين الأقدسين- السيوفي حملة بعنوان "Sioufithon" لإعادة ترميمها بعد الاضرار التي لحقت بها جراء إنفجار مرفأ بيروت، وذلك يوم الأربعاء المقبل. ستضمّ الحملة عدداً من الأنشطة بحضور الممثلة اللبنانية ​باميلا الكيك​ التي تنتمي الى قدامى تلاميذ المدرسة، عند الساعة العاشرة صباحاً حتى الخامسة من بعد الظهر.
"سيتعاون الطلاب جميعاً، كلّ على طريقته لمساعدة مدرسته، كي يتسنى لنا البدء بالعام الدراسي الجديد كما هو مخطط في المواعيد المحددة"، تقول مدير مدرسة القلبين الأقدسين- السيوفي الأخت هيلين ريشا. وتضيف "القلبين الأقدسين- السيوفي لا ولن تتوقف هذا العام عن تقديم الخدمات لأبنائها الطلاب، فهي ستستمر برسالتها التربوية والتعليمية بمساعدة طلابها".
وبدورها قالت باميلا الكيك: "هذا الإنفجار قضى على ذكريات طفولتنا، ولن نرضى بأن يقضي على مستقبل الأجيال اللاحقة"، وتابعت: "على الجميع أن يقف إلى جانب من تضرر جراء هذا الاعتداء السافر الذي تعرضت إليه بيروت".
الجدير ذكره أن العديد من الشخصيات المعروفة هم من خريجي مدارس القلبين الأقدسين دعموا هذه الحملة على طريقتهم الخاصة ومنهم: نعمت عازوري أوسي، مها سلمى، أنجليك مونس، باسكال صقر، ريما طويل، هيام أبو شديد، نغم أبو شديد، داليدا بارود، جورج خباز، ليال نعمة، صولانج تراك ويارا فارس.