كشفت الإعلامية اللبنانية ​جوزفين ديب​ عن أنّ مغادرة العديد من الصحافين لمؤسساتهم هي بسبب أزمة في الإعلام سبقت المشاكل الإقتصادية في البلد، وذلك في مقابلة أجرتها في برنامج spot on مع الإعلامي ​رالف معتوق​ عبر إذاعة "صوت كل لبنان" و"صوت الغد" أستراليا.
وقالت جوزفين أنّ عدم الإستقرار على المستوى المادي وعدم وجود نقابات تحمي الصحافيين قد تدفعهم لتقاضي الرشوة كي يستمروا في حياتهم أو الانتقال للعمل بالخارج.
وأشارت الى سبب تركها لقناة otv وانضمامها للجديد وهو بسبب عرض تلقّته وأعجبها، كما أنّها بدأت مسيرتها في القناة مشيرة إلى أنها تُشبهها في الكثير من الأمور وفيها خيارات أوسع، لكنها أكّدت أنها اكتسبت خبرة كبيرة في الـ otv وتلقت دعماً كبيراً من إدارتها.

أما انتقالها للجديد فقالت أنّ أول اتصال أجرته معها مديرة الأخبار السياسية ​مريم البسام​ ورحّبت بالعرض الذي تلقّته منها ثم قامت مريم بالإعلان عن هذه الخطوة للمرة الأولى عبر البرنامج وجرى بعدها لقاء مع الإدارة كان سلساً جداً وتم اتفاق على كافة التفاصيل وستبدأ العمل نهار الثلاثاء في برنامج جديد لفترة الظهيرة.
خيار أن تبدأ المحطة البرنامج من خلالها هو أمر لطيف جداً ولا تعتقد بأنّه سيتوقف بعد فترة إسوة بغيره من البرامج لأن البلد قادم على مرحلة تحتاج للكثير من نشرات الأخبار.
جوزيفين ترى أن الإعلامي ​جورج عقل​ والإعلامية جويل بو يونس يمكنهما أن يبرزا في الفترة القادمة بالبرامج الحوارية، مؤكدة أنّ جويل هي محاورة موضوعية تستضيف ضيوف من مختلف الآراء لكن تحيّزها وانتمائها للتيار يضعها في موقف صعب أحياناً.
وكشفت جوزيفين أنّ جويل تتمتع بقدرات هائلة ورغم الإختلاف الكبير في الآراء بينهما إلا أنّ الصداقة التي تجمعهما لا تزال مستمرة عكس ما يظنه الكثيرون.
من جهتها جويل وفي مداخلة هاتفية قالت أنّ المحطة خسرت جوزيفين لأنّها تقدّم حواراً موضوعياً وتؤدي دورها على أكمل وجه وهما اختارتا مكاتباً لهما ملاصقة لبعضها والصداقة بينهما قوية ولن تتوقّف بعد انتقال جوزيفين لمحطة أخرى.

وأكدت جوزفين أنه تجمعها صداقة مع الإعلامية ​ديما صادق​ رغم الإختلاف الكبير في الآراء بينهما وتواصلت معها وهنأتها بعد انتقالها إلى الجديد مؤكدة أنها نقلة نوعية مهنية في حياتها.

ووصفت زوجها الإعلامي ​رياض قبيسي​ بالصحافي الإستقصائي الذي يطرح المواضيع بطريقته الخاصة ولديه شخصية قاسية على الهواء مشيرة إلى أنهما يختلفان في الكثير من الآراء.

جوزيفين أكّدت أن قناة ال otv لم تتعامل معها يوماً كزوجة رياض بينما الجمهور قسم منه لا يُحب طريقتها في الحوار واستضافتها لأشخاص لا تتوافق مع آرائهم والقسم الآخر يتعامل معها كزوجته وهو سبب الحملات عليها.

وتُشير إلى أنهما لا يسمحان لأنفسهما بالتدخل في عمل بعضهما لكنها طلبت منه أن لا يكون حاداً كثيراً في مرة بسبب عيد زواجهما وهو الأمر الذي كان قد كشفه رياض على الهواء في حلقة سابقة من برنامجه.