كشفت معلومات خاصة لموقع "الفن" أن الممثلة السورية ​دانا جبر​ تقدمت قبل فترة وجيزة بدعوى لدى الجهات القضائية المختصة، ضد الجهة التي إخترقت هاتفها المحمول وسرّبت صوراً خاصة لها على مواقع التواصل الإجتماعي، وقد تم تحويل الشكوى الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في ​سوريا​.
كما تفيد المعلومات أن ثمة خيوطاً قد أصبحت لدى الجهاز الأمني، حول المتورطين في القضية.
وتقول المعلومات إن الصور المسرّبة عادية جداً، لكن البعض فبرك وإختار أفلاماً خادشة للحياء، مع إخفاء وجه السيدات في المضمون لإلصاقها بجبر، وأشارت المعلومات إلى أن صفحات ومواقع على شبكة الانترنت فرضت رسوماً وشروطاً للحصول على الصور، بعد إيهام المتابعين بأن ثمة فضائح فيها.
ويهمس أحد العارفين بالامر أن مؤامرة قد دبرها بعض الأشخاص، للنيل ليس فقط من جبر، بل من ممثلات سوريا أخريات، إحداهن ​هيا مرعشلي​.