تزامناً مع الإتفاق الذي أبرمه ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ مع إحدى الشبكات العالمية، من أجل إنتاج سلسلة من البرامج والأعمال، طُلب من الأمير هاري سداد دين عليه للخزينة العامة البريطانية بقيمة 2.4 مليون جنيه إسترليني كان قد استلفها من المال العام.
وبحسب ما أشارت صحف بريطانية، فإن الأمير هاري إستدان هذا المبلغ الضخم من أجل ترميم قصره Frogmore Cottage.
ومن ناحية أخرى، كان حدد الأمير هاري وماركل أجراً بقيمة مليون دولار أميركي، عن كل خطاب يلقيانه عبر الإنترنت، في أي فعالية أو مناسبة تقام في الولايات المتحدة الأميركية.