بعد قرار المجلس الأعلى لل​إعلام​ في مصر إحالة الإعلامية المصرية ​رضوى الشربيني​ إلى التحقيق، بسبب الشكاوي الكثيرة التي تلقاها ضدّها، بعد حديثها مؤخراً في حلقة من برنامجها "​هي وبس​" عن ​الحجاب​، قرر الداعية الإسلامي المصري ​عبد الله رشدي​ التضامن مع الشربيني وتأييده لكلامها.
وكتب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي:"شاهدت مقطعا للمذيعة رضوى الشربيني تدعو فيه للتمسك بما فرضه الله من الحجاب، وتشد على يد نسائنا المحتجبات، وتؤكد على أن الالتزام بالحجاب عند الله خير من تركه".
وأضاف:"كلمات حق جريئة تستحق الدعم لا اللوم لكن بعضهم صارت دعوة الخير ثقيلة على نفوسهم فيحاربون أهلها ولا يطيقون سماعها".
وكانت أثارت الشربيني جدلاً واسعاً، بعد طلبها من المحجبات عدم خلع حجابهنّ لأي سبب كان، مشيرةً إلى أنهنّ أحسن بكثير من غير المحجبات اللواتي وصفتهنّ ب"الشيطان".