بعدما شاهد الملحن والموزع الموسيقي وقائد الأوركسترا المجري ​إيفان فيشر​ كمية كبيرة من الكمامات في العاصمة المجرية بودابست، وجاءته فكرة تحويل الكمامة إلى وسيلة للإستمتاع بالموسيقى، صمم فيشر كمامة موسيقية لها زائدتان من البلاستيك على شكل اليد، يجري تثبيتهما بأربطة الكمامة خلف الأذن، وبذلك يسمح لرواد الحفلات الموسيقية بالإستمتاع بالموسيقى بطريقة أفضل.
وقال فيشر :"هذه الكمامة شبيهة باليد لأننا عندما نضع أيدينا خلف الأذن نسمع ونفهم الآخرين بطريقة أسهل، ونسمع الموسيقى بشكل أفضل".
ويبلغ سعر كمامة فيشر حوالى 27 دولاراً أميركياً، وهي إنتشرت بين رواد الحفلات الموسيقية، إذ ظهر فيها العشرات في حفل أقيم الجمعة الماضي.