لم يعد التجدد والتغيير أمرين غريبين عنها، فهي التي عرفت بالجرأة وتقديم أفكار مختلفة في كل عمل تقدمه، وببساطة حين نقول إسمها نستذكر أهم الأعمال الفنية والإطلالات المبهرة.
فقد أطلقت الفنانة المغربية ​​سميرة سعيد​​ أغنيتها الجديدة "​قط وفار​"، ومن الواضح أنها إختارت لوك جريئاً جداً قد لا يتعرف عليها البعض فيه، والأغنية تنتمي إلى اللون الغنائي الذي إشتهرت فيه سعيد، وهو الايقاع السريع والكلمات السهلة للوصول الى قلوب الناس.
"قط وفار" من كلمات عبد الحميد الحباك، لحن إيهاب عبد الواحد، توزيع موسيقي للبريطاني ذي الأصول المصرية محمد النابلسي.
سميرة سعيد ملكة من ملكات التجدد والجرأة، وهي ديفا بكل ما للكلمة من معنى.