إنتقدت مصممة الأزياء السورية ​منال عجاج​ مواقف بعض المشاهير من الحرائق التي أشعلت كثير من القرى السورية.
وقالت لموقعنا: "تصفحت صفحات وحسابات عدد من المشاهير، ووجدتهم يعيشون حياة وردية، وكأن البلد لا تعاني من حرائق ولا أزمات في الكهرباء والمياه والغلاء".
وأضافت: "كما أنني شعرت أن أحد أعضاء مجلس الشعب ناطقاً باسم وزارة الإعلام وليس ناطقاً باسم الشعب".
وأكدت أن الحرائق التهمت مساحات شائعة حتى أصبحت بعض القرى رماداً، والمزارعون خسروا أراضيهم وأصبحوا بلا مأوى، في وقت تجد القنوات السورية الحكومية تعرض برامجها ومسلسلاتها بشكل طبيعي واعتيادي.
وأشارت إلى الإعلام اللبناني استنفر بكامل طاقاته إثر انفجار مرفأ بيروت، إضافة إلى كل إعلامييه وفنانيه، بينما تجد إعلامنا يعيش في كوكب آخر وكأن شيئاً لم يكن.
ووجهت كلامها إلى بعض المشاهير قائلة: تخافون من إبداء مواقف تضامن مع وطنكم كي لا تخسرون عملكم في الخارج، أليس كذلك؟ لكنكم نسيتم أن "اللي ما فيه خير لوطنه، لا يستحق الاحترام".