فازت المخرجة التونسية ​كوثر بن هنية​ بجائزة اديبو كينج للإدماج، عن فيلمها "​الرجل الذي باع جلده​"، في ​مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي​، خلال دورته الـ77.
الفيلم يُعرض عالمياً لأول مرة في قسم آفاق، ضمن مهرجان فينيسيا السينمائي عام 2020، وسيشارك في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة.
ويتحدث الفيلم عن رحلة شخص سوري الجنسية إسمه سام علي، وهو مُهاجر إلى لبنان، ويأمل في الإلتحاق بحبيبته في باريس، إلا أنه يبقى في لبنان بلا أي وثائق سفر، ويذهب إلى إفتتاح المعارض الفنية في بيروت ليتناول الشراب والطعام، فيلفت إنتباه فنان أميركي معاصر، فيتعاقد معه وتتغيّر حياته.