وصلت ممثلة من الدرجة الثالثة إلى ​فرنسا​ بعدما خضعت لفحص ​فيروس كورونا​ ولفحوصات تتعلق بالأمراض ​الجنس​ية، وأبرزها ​السيدا​، وقد تبين أن الشقراء تقوم بزيارة إلى ​باريس​ مقابل 3000 يورو لمدة أربعة أيام، تمارس خلالها الجنس مع ثري عربي بواسطة قواد معروف.
الجميلة والأنيقة وصل بها الحال مؤخراً إلى الإستدانة من بعض الأصدقاء بعد أن توقف عملها في مجال بيع الجسد، ولم تجد أمامها سوى الإتصال بالقواد لدعمها هنا وهناك، ومقابل أسعار مخفضة، كي تتمكن من الحفاظ على صورتها الأنيقة، علماً بأنها لا تعطي أسرتها الفقيرة ثمن رغيف خبز.