نفت الناشطة السعودية ​هند القحطاني​ خبر هروبها من منزل أهلها واللجوء إلى أميركا للسكن فيها، وذلك في رد لها على متابعة قالت لها: "أنتي هاربة ولا كيف، انتي المشهورة الوحيدة اللي ما تعلمنا عن حياتها هل ممكن في يوم من الأيام ترجعين السعودية وهل أنتي متخاصمة مع أهلك، ولا راضين بالوضع؟".
وقالت هند على صفحتها الخاصة: "أنا عشان أريحكم لست هاربة ولا بمهاجرة ولا طالبة لجوء أنا جيت هنا طلعت من السعودية بشكل نظامي رسمي جين أدرس أنا وأدولادي.. الوقت اللي أنا طلعت فيه مش مثل الآن..الآن صار مسموح للمرأة أن سافر بدون إذن ما يسمى بولي الأمر".
وأضافت: "أنا لما جيت أنا هنا قبل سنتين وشوي كان الوضع على ما هو عليه سابقًا يعني ما أطلع أنا وأولادي إلا بإذن ولي الأمر
وأنا كنت منفصلة فمت الموافقة من أبو أولادي لأولادي ومن ولي أمري وقتها اللي هو أبوي يعني من الطرفين شلون أصلًا أميركا
الدخول لها ممكن لما شخص يطلع بطريقة تعتبر في دولته بطريقة غير شرعية ما يقدر يطلع للدول المتقدمة الحرة أو أي
دولة من دول العالم الثالث".
وتابعت: "يعني أي عقل يصدق هالإشاعات يعني مثلًا على وقتي أنا زي ما قولتلكم لابد أن يوافق ولي الأمر لي ولأطفالي والإثنين
وافقوا.. تصوروا يعني اللي يجون يقولون أخدت أولادها وهربت يعني ماشاالله الشخص اللي أعطاني أنا موافقة بالسفر أعطى، يعني لما جيت أنا لأمريكا صار لي منفصلة عن أبو أولادي 3 سنوات.. يعني هالكلام الفاضي والكذب لا تصدقون..بعدين في معلومة بقولها لكم أي شخص رجل أو امرأة يبي يطلع من بلده للظلم أو القهر أو تعنيف أو تهديد بالخطر أو تهديد، بالحياة أو حتى هجرة يبي يهاجر لإحدى هذه الدول مو من السهل.. لأن سفارات هذه الدول السفارة يحققون إيش السبب، أنا رحت لأميركا وقدمتلهم الأوراق الثبوتية إني أبغى استكمال الدراسة لأدولادي، أنا ابي أقولك إني الوضع عادي وكان تمام لحد.
وختمت هند القحطاني قائلة: "ما تصدقون إن الأشخاص اللي بيهاجموني في مواقع التواصل الاجتماعي ويجمعون
أمرهم على ومسويين جروبات في الواتس آب يعني أشياء ما تتخيلونها وكل اللي يصير من ذوي القربى.. اتركوني بحالي، خلوني أعيش في سلام تعبت".