تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا مقطع فيديو كارثيا ل​طفلة صغيرة​ في مصر تقود سيارة نقل ثقيل على أحد الطرق السريعة، بينما يقوم شخصان آخران يتوجيهها وتنبيهها لوجود سيارة على يمينها لتراها في المرآة.
وقد أثار هذا الفيديو موجة غضب شديدة بين الناشطين بسبب استهتار الأهل بالطفلة وحياتها وحياة الأخرين بسبب صغر سنها وكبر حجم السيارة، التي يقودها عادة أشخاص مختصون نظرا لخطورتها.وتظهر في الفيديو الطفلة في السيارة ممسكة بطارة القيادة وبجانبها شخصان يقومان بتوجيه التعليمات والنصائح المرورية لمساعدتها في القيادة حيث ظهر صوت أحدهما وهو يقول لها "جنبك عربية على الناحية التانية خلى بالك .. بصي على المراية في عربية جنبك .. أنت كدا بعيدة عن الخط"، وترد عليهم الطفلة "شايفة والله اهو، ليجيبها أحدهم بقوله "شاطرة".
وقامت الشرطة بالقبض على والد الطفلة التي ظهرت في الفيديو ،وأوضحت النيابة العامة في مصر أن الفيديو قديم تم تسجيله وبثه عام 2017 عبر الصفحة الخاصة بوالد الفتاة على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تم تحديده وضبطه من قبل السلطات في مصر.
وأضاف بيان للنيابة العامة المصرية أن والد الطفلة اعترف بأنه كان يقوم بتعليم ابنته القيادة على السيارة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده لتعريضه حياة ابنته والمواطنين للخطر .