في تقارير جديدة نشرتها وسائل الإعلام العالمية، كشفت أن لاعب كرة القدم المعتزل ​ديفيد بيكهام​ وزوجته ​فيكتوريا بيكهام​ أصيبا بفيروس كورونا في شهر آذار/مارس من العام الجاري.
وانتشر الفيروس بين موظفي ديفيد البالغ من العمر 45 عاماً، وزوجته مصممة الازياء البالغة من العمر 46 عاماً، بعد عودتهما من فترة قضائهما وقتاً وهما يتنقلان في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية بين 5 و 19 آذار/مارس، حيث سافرا من لوس أنجلوس إلى لندن إلى كوتسوولدز إلى ميامي ثم عادا إلى كوتسوولدز ، دون أي معرفة لديهما بإصابتهما بالفيروس في رحلاتهما.
ودخلت الأسرة في الحجر الصحي لأكثر من أسبوعين بعد أن اتضح أن أفراد طاقمها أصيبوا بالفيروس بسببها.